Visits: 4916791
Contact Us
Contact Us
Share SourCity On Facebook

خاص ” صور سيتي “ : علي هاشم .. من المنار إلى الجزيرة ثم ال بي بي سي, مسيرة ابن صور بين أحضان الصحافة

<font color=red>خاص ” صور سيتي “</font> : علي هاشم .. من المنار إلى الجزيرة ثم ال بي بي سي, مسيرة ابن صور بين أحضان الصحافة
0
4528
Hits

علي هاشم .. من المنار إلى الجزيرة ثم ال بي بي سيطويلة الرحلة .. بين صور .. وما يرمي إليه .. هذا الذي جاءنا من الناقورة .. ليحتل مكاناً في القلب .. وينطلق إلى المجموعة اللبنانية للإعلام في ” المنار ” .. ثم يرحل منها نحو قطر ليعمل في المؤسسة العربية الرائدة ” الجزيرة ” .. ليعود ويشد رحله نحو ” لندن ” عاملاً في فريف عمل ال ” بي بي سي ” .. مسافة يجتازها القلب ليلتقي ابن الجنوب .. الصحافي علي هاشم .. يستمع إليك كأنه حاضر معك في مكانك .. يختصر المسافات التي أتعبه الرحيل .. ليكون إلى جانبك .. تسمع صوته وفيه الكثير من الحنين والشوق .. أول ما يسأل عن المدينة وناسها .. وأحوال صور وأبناء الجنوب .. تبادره السؤال عن حاله وصحته وعمله .. ليكون شرساً .. الأهم أنتم في صور وأهالي صور .. كونوا بخير وأنا معكم بخير … هكذا كان عندما اتصلنا به وأمنّ لنا الإتصال صديق موقعنا في السعودية .. وكان لنا معه الحوار التالي الذي تركناه كما هو بشكله العفوي دون أن نزيد عليه أو ننقص منه :

من المنار إلى الجزيرة فالبي بي سي كيف تصف رحلتك وما هو سر النجاح؟
في البداية أحب أن أحيي موقع صور سيتي الذي أتابعه بشكل يومي، في الحقيقة سر النجاح يتمثل بالإرادة والطموح في آن.
يعني عندما يكون لأي منا هدف، لا يمكنه أن يجلس وينتظر أن تتحقق أهدافه هكذا عليه السعي والعمل وتقديم التضحيات.
لكن قبل كل هذا يجب أن يكون هذا الطامح في مجال الصحافة عاشقا لمهنته، بحيث لا يشعر أنه يعمل بل أنه يمارس هواية من هواياته.

ما الفرق بين العمل لقناة المنار والعمل للجزيرة والبي بي سي؟
لا يمكن هنا الحديث عن فرق معين، لأن لكل مؤسسة أسلوبها في العمل، وجمهورها الخاص، وطبعا نقاط إهتمامها.
المنار لا شك محطة أساسية في مسيرتي فهي صاحبة الفضل علي في وصولي إلى هنا.
وطبعا تعلمت فيها الكثير من الأمور التي ما كنت لأتعلمها في مكان آخر.
الجزيرة الدولية، على رغم من الفترة القصيرة التي قضيتها فيها، كانت الجسر نحو الإحتراف، يعني في الجزيرة الدولية تعرفت على صحافيين من حول العالم، ورأيت كيف تعمل واحدة من كبريات محطات الأخبار في العالم أجمع..هناك التخصص يسيطر على مساحة العمل.
أما في البي بي سي، فإن الوضع مختلف بعض الشيء.البي بي سي هي مدرسة الإعلام ومنها تخرج أهم رجال الإعلام، وذلك يعود إلى عراقة المؤسسة التي بلغت من العمر قبل أيام 75 عاما.
في غرفة أخبار البي بي سي تتعرف فعليا على مفهوم الحيادية والموضوعية، وعلى كيفية  التعاطي مع الخبر كخبر.
إضافة إلى كل هذا خضعت منذ وصولي إلى هنا إلى سلسلة من الدورات العالية في مجال عملي حيث إلتقيت بكبار مراسلي المحطة الأجنبية وتعرفت على طريقة عملهم وأسلوب معالجتهم للقصص الأخبارية.

كيف تصف علاقتك بمدينة صور؟
أنا من الناقورة أصلا، لكني أسكن صور منذ أن كنت طفلا، ولذا فإني أعتبرها مدينتي كوني ربيت وترعرت فيها.
صور هي نقطة الضعف لدي، يعني حتى وأنا في لندن، دائما اتابع المواقع الصورية، ويظل الموقع المخصص للكاميرا المباشرة مثبتا عندي بحيث أستطيع أن أرى بحر مدينتي في كل لحظة.
وهنا أستغل الفرصة لأطالبكم بزيادة عدد الكاميرات بحيث يمكننا أن نرى أكثر من مكان في المدينة.
بالمناسبة حتى عندما كنت في بيروت، كنت لا أشعر بالراحة إلا عندما أصل إلى مفرق العباسية حيث أتنهد وإعتبر أني أصبحت فعلا في بيتي.

كيف كانت بداياتك في المدينة؟
صراحة قبل الصحافة كان لدي نشاط في الجمعيات الاهلية وتحديدا منتدى صور الثقافي، وملتقى شباب صور حيث عملنا مع شبان المدينة ورجالها على العديد من المشاريع والبرامج.

ما هي اللحظات التي لا يمكنك نسيانها في صور؟
لا شك أن أيام حرب تموز 2006 لا يمكن أن تنسى بدقائقها وساعاتها.
فأنا تمركزت في المدينة منذ اليوم الأول للحرب، وشهدت كل المجازر والإعتداءات التي وقعت في المدينة وجوارها.
فمثلا بيتي يواجه مبنى الدفاع المدني ولحظة القصف كنت مع فريق العمل في المنزل وقد شهدنا على هول المجزرة كما أن زميلي حسن برجي المصور في قناة المنار، أصيب برضوض عندما كنا معا نغطي قصف المنزل المجاور لمستشفى جبل عامل وذلك نتيجة قصف متجدد للمكان.
على كل الأحوال لا أعاد الله تلك الأيام والحمد الله على كل شيء.

ختام المقابلة هل من كلمة توجهها لأبناء مدينتك؟
لا يسعني إلا أن أشكر كل من وقف إلى جانبي وشجعني على مدى السنوات الماضية حتى وصلت إلى ما أنا عليه الآن، وأعتبر أن أي نجاح حققته أو سأحققه في المستقبل هو رد جميل للمدينة وهو ملكها وليس ملكي.
فقط أطلب منهم الدعاء والمسامحة وأعدهم أني سأبقى عند حسن الظن إن شاء الله.
واتقدم بالشكر من موقع صورستي على الجهود التي يبذلها لتغطية أخبار المدينة والتي تسمح بلأخص للمغتربين بمتابعة كل ما هو جديد في مدينة صور , واتمنى للموقع المذيد من التقدم والرقي .

علي هاشم .. من المنار إلى الجزيرة ثم ال بي بي سي
الصحافي علي هاشم يتصفح موقع صورسيتي

علي هاشم .. من المنار إلى الجزيرة ثم ال بي بي سي
داخل ستديو الـ بي بي سي

علي هاشم .. من المنار إلى الجزيرة ثم ال بي بي سي
داخل ستديو الـ بي بي سي

علي هاشم .. من المنار إلى الجزيرة ثم ال بي بي سي
داخل ستديو الـ بي بي سي

6 Comments

  1. Hassan Bahsoun |

    hala be Ali.. esteze el kbir bel sa7afe

  2. محمــد هـــدروس ـ فلسطيني |

    صــــور !!! الله الله على صور … وايام الطفولة والشباب والبراءة في صور بل في كل شبر وكل زاوية من صور … وشو بدي احكي واحكي عن صور … حبيبة قلبي .

    محمد هـدروس ـ السويـد

  3. RABIH SLEIMAN/SPAIN |

    Ali wish you all the best and keep on

  4. hussein malek |

    اتمنى لك التوفيق من كل قلبي لأنك بتستاهل كل منيح واكيد نحن فخورين فيك بكل شي بتعملو.إنت من الناس يلي بيخلقو كبار وبيضلو كبار.مش نيال أهلك وصور فيك بس نيال لبنان كلو فيك .وعلى أمل نلتقى قريباً بامان الله وسلملي على نور

Leave a Reply